كوريا الجنوبية تحذر من "كبسولات الصحة" المصنوعة من لحم أطفال مجهولين أو ميتين

 

صادرت سلطات كوريا الجنوبية أكثر من 8500 حبة مصنوعة من لحم الإنسان في السنوات الثلاث الماضية.

وأتت معظم هذه الحبوب من الصين مع الاعتقاد بأنها تمتلك فوائد صحية، نقلاً عن موقع "إنترناشيونال بيزنيس تايمز".   

ويُعتقد أن اللحم البشري المستخدم في هذه الحبوب قد تم أخذه من الأطفال المجهولين أو الميتين.

وقال نواب معارضون فى كوريا الجنوبية إن هذا التهريب غير القانوني ما زال جاريا.

وقالت بارك ميونج- جاي، من حزب ليبرتي الكوري، "يتعين علينا وقف تهريب حبوب اللحم البشري وجعل الناس يدركون أنها جريمة ضد الإنسانية".

وأضافت "من الخطأ اعتقاد أن اللحم البشري يعزز القدرة على التحمل، وهو في الواقع خطير على الصحة".

ووفقا للأرقام المتاحة مع الحكومة، تمت مصادرة 8511 كبسولة من اللحم البشري بين عامي 2014 ويونيو 2017، وقد فرضت السلطات إجراءات أكثر صرامة للقضاء على هذه الممارسة.

 

وقد ظهر أول تقرير من هذا النوع في عام 2012 عندما وجدت وكالة الجمارك في كوريا الجنوبية أن آلاف من "كبسولات الصحة" التي تحتوي على لحم الإنسان يتم جلبها إلى البلاد.

التعليقات