دراسة: ضرب الأطفال المشاغبين على أردافهم يزيد من خطر إصابتهم بالاكتئاب

 

أكدت دراسة جديدة على أن ضرب الأطفال المشاغبين على أردافهم يزيد من خطر إصابتهم بالاكتئاب وأن يصبحوا مدمنين للمخدرات.

ووجد باحثون أيضا أن الممارسات العنيفة تترك أثرا طويل المدى في الأطفال وتجعلهم أكثر عرضة للانتحار.

ودفعت النتائج، المستندة إلى بيانات من 8300 بالغا، إلى مطالبات باعتبار الضرب على الأرداف سيئا للأطفال مثل مرورهم بالطلاق، حسبما ذكر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

والآن، أكد علماء على أنه من المهم القضاء الأبوة القاسية من أجل منع الأطفال من الإصابة بالاكتئاب.

وطلب خبراء في جامعة مانيتوبا من متطوعين ملئ استمارات حول مرات ضربهم على أردافهم وهم صغار.

وذكر حوالي 55% من المجيبين تعرضهم للضرب، كما أن الرجال والأقليات العرقية كانوا الأكثر تعرضا له.

التعليقات