نقص فيتامين (د) عند الحوامل يرفع احتمالية إصابة الجنين بالتوحد

 

 

 

وجد الباحثون في معهد كوينزلاند، بالمملكة المتحدة مؤخرا أن هناك ارتباط بين نقص فيتامين (د) عند الحامل، واحتمالية إنجاب طفل مصاب بمرض التوحد، وفقا لموقع ساي بوست. 

وأشار الباحثون إلى أن حقن الفئران بفيتامين (د) أثناء الحمل، عمل على تقليل سمات التوحد بذريتهم.

وقال البروفيسور داريل ايلز، الباحث بمعهد كوينزلاند لأبحاث المخ إن هذا الاكتشاف يقدم دليلا إضافيا على الدور الحيوي الذي يلعبه فيتامين (د) في نمو المخ.

التوحد يتمثل في مشكلات التطور والنمو لمدى الحياة، بما في ذلك صعوبة أو عدم القدرة على التواصل مع الأخرين، والتفاعل الاجتماعي.

 ويعتبر التعرض لأشعة الشمس هو المصدر الرئيسي لفيتامين (د)، والذي يتكون بخلايا الجلد، استجابة للأشعة فوق البنفسجية، لكنه أيضا موجود بعدد من الأطعمة.

وقال الدكتور وي لوان، الباحث المشارك في الدراسة إن فيتامين (د) ضروري للحفاظ على صحة العظام، ولكن لا يمكن إعطاء الشكل الهرموني النشط منه للنساء الحوامل لأنه قد يؤثر على نمو الهيكل العظمي للجنين.

وتابع "هذه المعلومات الجديدة سوف تتيح لنا تحديد الجرعة المناسبة من فيتامين (د) وتوقيتها وذلك بالنسبة للسيدات الحوامل".

وكان يعتقد سابقا أن لفيتامين (د) تأثير وقائي مضاد للالتهابات، ولكن الدراسة لم تؤكد هذا الأمر.

التعليقات