بالصور.. طفلة مصابة بمتلازمة داون تصبح واجهة إعلانية لمتجر أزياء بريطاني

 

 

فازت الطفلة ليلي بيدال، والمصابة بمتلازمة داون بمسابقة لتصبح واجهة لمتجر الأزياء ماتالان، حيث تعرض صورة صاحبة العامين حاليا في جميع فروع سلسلة المتاجر بالمملكة المتحدة بعد فوزها بمسابقة لتصبح واجهة للعلامة التجارية، وفقا لديلي ميل.

وقالت الأم فيكي بيدال، 37 عاما، إن أساس التعاقد كان تغيير مقاييس الجمال المتعارف عليها، ومن الرائع أن يختار متجر ماتالان طفلة مصابة بمتلازمة داون.

وأضافت "نحن فخورون جدا بها، وبكل ما حققته، أنها أفضل شيء حدث لنا".

وتابعت "لديها الكثير من الأصدقاء، ولديها القدرة على فعل كل ما يستطيع الأطفال الآخرون فعله"."

وقالت "عرفنا بالمسابقة لأننا أعضاء بمنظمة هارلو الخيرية، والتي تواصلت معها ماتالان، وطلبت أن يرشحوا لهم نماذج لأطفال مصابين بمتلازمة داون، فاتصلوا بنا، وأخبرناهم أننا نود فعل ذلك، وأرسلنا لهم صورا حديثة لها".

يذكر أنه في عام 2016، أصبحت فتاة تبلغ من العمر أربع سنوات مصابة متلازمة داون واجهة لـ "كاتالوج" ماتالان.

التعليقات