"الدايت" أثناء الحمل يرفع من احتمالية إصابة الطفل بالشيزوفرينيا

 

 

وجدت دراسة سويدية أن السيدات اللاتي يتبعن نظام غذائي أثناء الحمل أكثر عرضة بنسبة 30% إلى إنجاب أطفال قد يصابوا بالشيزوفرانيا خلال إحدى مراحل حياتهم، وفقا لموقع نيزرالد.

وكشفت الدراسة التي شملت أكثر من نصف مليون سيدة من الحوامل، أن النساء اللاتي لم يصلن إلى الوزن الموصي به طبيا، ينجبن أطفالا معرضون للإصابة بالمرض العقلي أثناء المراهقة.

وقال الفريق القائم على الدراسة أن الضغط الذي يمارس على بعض المشاهر للرجوع إلى أوزانهم بعد الولادة كانت هي نقطة البدء للدراسة

وأثارت عارضة الأزياء الشهيرة جيزيل بوندشين الجدل في عام 2013، عندما تباهت بعضلات بطنها المشدودة على غلاف مجلة فوج بالبرازيل، بعد شهرين فقط من ولادتها لابنتها الصغرى فيفيان، وغيرها من السيدات اللاتي واجهن انتقادات بسبب خفضهن لأوزانهن في غضون أسابيع من الولادة، مثل كيت دوقة كامبدريدج، والممثلة جاسيكا ألبا.

وتأتي هذه النتائج بعد تحذيرات بأن النساء اللاتي يصابون بزيادة الوزة أثناء الحمل، معرضون لإنجاب أطفال لديهم شلل دماغي.

فالنسبة للمرأة ذات الوزن المناسب، متوسط زيادة الوزن خلال فترة الحمل ما بين 22 رطل و27 رطل، وحتى 35 رطل.

استندت أحدث الأبحاث، التي أجريت في معهد كارولينسكا في ستوكهولم، على 526.042 السويديين الذين ولدوا بين عامي 1982 و1989، وتمكن الباحثون من متابعة تلك الحالات خلال مرحلة البلوغ، ووجدت أن ما يقرب من 3000 مبحوث لديهم احتمالية الإصابة بالذهان أو الشيزوفرينيا.

وقال قائد فريق البحث ايوان ماكا "عدم اكتساب الوزن المناسب أثناء الحمل مرتبط بزيادة نسبة تعرض أطفالهن لأمراض عقلية بنسبة 30%، مقارنة بالسيدات اللاتي يكتسبن الوزن".

وقال الأستاذ المساعد بقسم كارولينسكا لعلوم الصحة رينيه جاردنر "عدم اكتساب الوزن الكافي أثناء الحمل يمكن أن يعكس الضغوط الاجتماعية التي تقع على المرأة للحفاظ على الجسم المثالي، حتى عندما تكون حاملا."

أيضا السير روبن موراي، أستاذ بحوث الطب النفسي في معهد الطب النفسي وعلم النفس والأعصاب في جامعة كينجز كوليدج بلندن قال "هذا لا يعني أن النساء الحوامل يجب أن يتناولن الوجبات الدسمة، والنصيحة هنا هي اتباع نظام غذائي متوازن والحفاظ على الصحة أثناء الحمل ، بتناول حمض الفوليك، وعدم التدخين أو تعاطي المخدرات".

التعليقات