الحكم بالسجن مدى الحياة على أم كندية أشعلت النار في ابنتها

 

 

قضت المحكمة الكندية بالسجن مدى الحياة على لورا كاورد، لاتهامها بالقتل من الدرجة الثانية، بعد قيامها بتخدير ابنتها البلغة من العمر 9 سنوات بالمنوم، وأشعلت بها النيران، وفقا لموقع مترو.

وعلق القاض سكوت بروكر، والذي أصدر الحكم على لورا "جريمة قتل عشوائية، وخيانة لا معنى لها".

وتم الإبلاغ عن اختفاء الطفلة أمبر منذ أغسطس 2014، ثم ألقي القبض على الأم بعد ذلك بيومين في ألبرتا.

وكانت لورا قد أعطت الطفلة جرعة مخدرة ولكنها كانت غير قاتلة من المنوم، ووضعتها في الشاحنة وأشعلت بها النيران.

وكانت عائلة لورا قد توسلت لوالد الطفلة وعائلته لمسامحة لورا بعد سماعهم النطق بالحكم الأسبوع الماضي.

التعليقات