طفل بريطاني يتحدى "السخرية" ويقرر تطويل شعره ليتبرع به لمرضى السرطان

 
 
 
قرر طفل بريطاني يبلغ من العمر 11 عاماً، أن يواجه التنمر ويقوم بتطويل شعره حتى يتبرع به ويساعد الأطفال الذين فقدوا شعرهم إثر الإصابة بمرض السرطان، نقلاً عن موقع بيبول.
وبحسب الموقع، سيتم التبرع بشعره لصنع الباروكات للأطفال الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو الإشعاع.. وقد أخذ الطفل، جوش سكوت هيل، هذه القرار الشجاع عندما رأى صديقة والدته، سامانثا سكوت، المصابة بالسرطان وفقدت شعرها بالكامل.
وتهاجم أدوية العلاج الكيميائي الخلايا التي تنمو بسرعة، مثل الخلايا السرطانية، ولكنها تستهدف أيضا الخلايا الموجودة في جذور الشعر. يمكن أن تسبب هذه الأدوية القوية لأن يفقد المرضى الشعر بالكامل.
أصبح سكوت هيل هدف للتنمر ولقبه الأخرون ب"فتاة" بسبب شعره الطويل. مع مرور الوقت، أدرك الطفل أهمية المثابرة وقد جمع حوالي 2635 دولار تبرعات لصالح منظمة رعاية السرطان في المملكة المتحدة.
وأشادت الأم بعزيمة ابنها وقالت "بعض التعليقات السلبية أدت الى دفعه الى النجاح" وقال الطفل "إن مساعدة الناس تجعلني أشعر بالسعادة، وأدركت أنني أريد أن أساعد الآخرين الأقل حظاً مني".
 
التعليقات