القبض على راهب اعتدى جنسيا على طفل طوال 10 سنوات في فرنسا

 

نجحت الشرطة الفرنسية في القبض على راهب من مدينة "أبرشية" في فرنسا ويدعى "روان" والبالغ من العمر 73 عامًا، حيث سيمثُل أمام القضاء بعدما وجهت إليه تهمة استغلال قاصر من أبناء "الأبرشية" جنسيًا طيلة 10 سنوات.

وقالت قناة "M6" إنَّ الاعتقال جاء بناءً على الشكوى التي تقدم بها شاب يبلغ من العمر 21 عامًا، والذي يتواجد في الكنيسة نفسها مع الراهب الشيخ، يتهمه فيها باستغلاله طيلة السنوات العشر الأخيرة.

وجاء في البلاغ الذي أصدرته الأبرشية أن "الأب برنار لوكوكيير، اعتقل لمدة 48 ساعًة، وسيتم عرضه على النائب العام للجمهورية الذي ننتظر قراره، وقد تلقّى مطران أبرشية روان بالكثير من الحزن خبر اعتقال الراهب، كما تم استدعاؤه شخصيًا في إطار التحقيق"، وأضاف البلاغ أن المطران "دومينيك لوبران"، سيعقد ندوة صحفية الساعة الخامسة من مساء اليوم الخميس، وأنه سيتم توقيف الراهب في حالة ثبوت التهمة بحقه.

فيما بدأ الاهتمام بالاستغلال الجنسي الذي يتعرّض له الأطفال في بعض الكنائس، منذ بداية القرن العشرين، حيث سبق أن تقدم بابا الفاتيكان السابق "بينيديكتوس السادس عشر" بالاعتذار للضحايا الذين تعرضوا لاعتداءات جنسية من طرف بعض القساوسة، إثر فضيحة مماثلة عاشتها إيطاليا العام 2010.

 

التعليقات