لكل أم وأب.. معلومات يجب عليكم معرفتها عن الفصام لدى الأطفال: الأعراض والأسباب

 
يعتبر الفصام في مرحلة الطفولة هو مرض عقلي حاد ولكن نادر ويجعل الطفل يفسر الواقع بشكل غير طبيعي. 
 
يؤثر الفصام على السلوكيات والعواطف والتفكير وقد يؤدي هذا المرض إلى هلوسة الطفل بشكل يؤثر عليه يومياً نقلاً عن موقع ميديكال نيوز توداي اليوم.
 
لا يوجد علاج فعال وجذري للفصام وهو يتطلب عناية مدى الحياة وقد يكون من الصعب التعامل معه في بعض الأحيان، لأن الأفراد المصابين بالفصام غالبا لا يرون أنفسهم ك "مرضى".
 
ما هو الفصام في مرحلة الطفولة؟
 
يشبه الفصام في مرحلة الطفولة للفصام بالنسبة للكبار ولكن الفرق الرئيسي هو أنه يبدأ في وقت مبكر من حياة الشخص.
 
قد يؤثر الفصام المبكر على النمو الاجتماعي والعاطفي للطفل وكذلك على تعليمه ولسوء الحظ، قد يكون من الصعب تشخيص مرض الفصام في مرحلة الطفولة.
 
قد يشخص الطبيب بإصابة الطفل بمرض انفصام الشخصية إذا كان يعاني من اثنين أو أكثر من الأعراض التالية لمدة شهر أو أكثر:
 
الهلوسة
الأفكار الوهمية
خطاب غير منظم
السلوك غير المنضبط
السلبية
 
يحرص الطبيب على التأكد من أن أعراض الطفل ليست بسبب أي حالة نفسية أخرى ويجب أن يسجل الطفل معدل الذكاء أكثر من 70 قبل إجراء التشخيص. وقد تختلف شدة ونوعية الأعراض على مدى حياة الشخص.
 
ما هي العلامات المبكرة؟
 
الزحف في وقت متأخر
التأخر في المشي
التأخر في الكلام 
السلوكيات الحركية غير العادية 
 
ومن الصعب أيضا تشخيص المراهقين المصابين بالفصام لأن العديد من المراهقين قد يعرضون بعض هذه السلوكيات دون أن يكون لديهم حالة صحية نفسية.
 
تشمل بعض الأعراض الأكثر شيوعا لدى المراهقين :
 
عدم وجود حافز
صعوبة في النوم
البعد عن الأصدقاء والعائلة
الفشل في المدرسة
مكتئب المزاج
سلوك غريب
 
 
يتطور الفصام ويتغير بمرور الوقت وتشمل الأعراض التي تتطور ما يلي:
 
وغالبا ما تنطوي الهلوسة على سماع ورؤية الأشياء التي لا وجود لها وهذه الأوهام تتنوع بين التصورات السلبية والإيجابية. 
 
تنطوي الأعراض السلبية على عدم قدرة الطفل على إنجاز الأنشطة البسيطة بشكل طبيعي، على سبيل المثال، قد يتجاهل الطفل أو المراهق النظافة الشخصية. وقد يواجه الطفل خطر الذهان حيث يبتعد عن الواقع. 
 
وأخيرا، من المهم أن نعرف أن الأطفال أو المراهقين المصابين بالفصام عرضة للأفكار الانتحارية. ويجب على الآباء ومقدمي الرعاية أن يأخذوا الأمر على محمل الجد حيث يجب عند الحديث عن الإنتحار، طلب المساعدة الفورية.
 
وعادة يشمل التشخيص الفحوصات والاختبارات التي تساعد الطبيب على استبعاد اضطرابات الصحة العقلية الأخرى واستخدام المخدرات والكحول وقد تشمل الفحوصات التصوير الضوئي.
 
التعليقات