طبيبة نفسية: عدم قول "لا" للأطفال يحدث أضرار نفسية لهم

 

زعمت طبيبة نفسية للأطفال أن الآباء والأمهات من الطبقة المتوسطة يضرون أطفالهم من خلال عدم قدرتهم على قول "لا".

وطبقا للدكتورة أماندا جومير، طبيبة نفسية متخصصة في نمو الطفل، فإنه بالنسبة للعديد من المدرسين لا ينبع السلوك السيء داخل الفصل من التلاميذ أنفسهم ولكن من والديهم.

وقالت أماندا "من المرجح أن تكون الأطفال الجامحة والهمجية من نسل ما يسمى "بالوالدين الهليكوبتر (الآباء المدللون) الذين يولون اهتماما شديدا ومفرطا لطفلهم وتهدئة كل نزوة مما يؤجج متلازمة (الإمبراطور الصغير)"، وفقا لما نشر على موقع صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وأضافت "إن هؤلاء الآباء طموحون بشدة لمستقبل طفلهم، وبالتالي يفشلون في إدراك مدى سوء سيطرتهم على إعدادهم لتنازلات الحياة الحقيقية."

وتابعت "وفي حين أننا عرفنا منذ فترة طويلة أن هذا النمط من الأبوة والأمومة يخلق أطفالا غير قادرين على اتخاذ القرارات أو الاستقلال، فإنه في أحيان قليلة تتم مناقشة مدى عنف وصعوبة هؤلاء الأطفال الذين غالبا يكونون من الطبقة المتوسطة في المدارس."

وأضافت "هؤلاء الأطفال يصارعون في الفصل لأنهم لا يستطيعون التأقلم مع كونهم ليسوا رقم واحد، وبالتالي يتصرفون في محاولة للفت الانتباه الذين تربوا على أنه يجب أن يحصلوا عليه."

يذكر أن دراسات سابقة أظهرت أن الآباء والأمهات الذين يبذلون سيطرة كبيرة جدا على أطفالهم يمكن أن يتسببوا في ضرر نفسي فيما بعد.

التعليقات