أمريكية خنقت طفلها حديث الولادة عن طريق الخطأ تقاضي المستشفى.. تركوه بجانبها وهي تحت تأثير المسكنات

تقدمت سيدة من ولاية أوريجن الأمريكية بدعوى قضائية ضد المستشفى التي أنجبت فيها، بسبب وفاة طفلها نتيجة الاختناق بعد ولادته بأربعة أيام فقط، ووفقا لأوراق الدعوى فقد طالبت الأم بتعويض مالي قدره 8.6 مليون دولار تحت بند الإهمال الطبي.

وقالت الأم، مونيكا طومسون، إنها أنجبت طفلها في مركز بورتلاند الديني الطبي، وفقا لما ذكرته صحيفة "أوريجونيان"، فإن إحدى الممرضات وضعت الطفل بين يديها ليلا لترضعه طبيعيا، وهي تحت تأثير المسكنات والحبوب المنومة، ولكنها لم تنتظر لمراقبتها.

وأضافت مونيكا أنها استغرقت في النوم تلك الليلة بشهر أغسطس عام 2012، واستيقظت لتجد ابنها لا يتنفس، وأنها حاولت مساعدته لكنه لم يستجيب، وعندما طلبت المساعدة لم يرد عليها أحد من التمريض، واضطرت إلى حمله إلى الردهة وهي تصرخ.

ووفقا للدعوى، فقد عانى ابنها من تلف في الدماغ، وتم إزالته من أجهزة التنفس الصناعي، بعد أن أكد الأطباء على أن حالته صعبة العلاج ومستحيل أن يعود للحياة، وتطالب الدعوى بالتعويض عن اليأس والقلق الذي تعرض له الطفل عند الاختناق، والأذى النفسي الذي تعرضت له والدته بسبب قتلها طفلها حديث الولادة دون قصد، ومعاناتها من الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة.

التعليقات