دراسة: الأطفال في الرابعة يلاحظون التفاصيل التي لا ينتبه إليها الكبار

 

كشفت دارستان، أجرتهما جامعة أوهايو، أن الأطفال في عمر الرابعة والخامسة يلاحظون التفاصيل التي لا ينتبه إليها الكبار  حتى عندما يطلب منهم التركيز أي شيء آخر.

وأظهرت الدراستان أن الأطفال يميلون لملاحظة جميع المعلومات المقدمة لهم، في حين أن الكبار يميلون لتذكر الأشياء التي طلب منهم التركيز عليها فقط، وفقا لما نشره موقع "wisn".

وقال فلاديمير سلوتسكي، أستاذ علم النفس في جامعة ولاية أوهايو، "غالبا، نفكر أن الأطفال لديهم نقص في العديد من المهارات مقارنة بالكبار. ولكن أحيانا ما يبدو عيبا يمكن أن يكون ميزة."

وشارك في الدراسة الأولى، 35 بالغ و34 طفل تتراوح أعمارهم بين الرابعة والخامسة. وعرض عليهم صورا على أجهزة الكمبيوتر لشكل أحمر وآخر أخضر، كل منهما يتداخل مع الآخر. وطلب منهم أن ينتبهوا إلى شكل واحد محدد أو هدف.

وتبين أن البالغين أفضل من الأطفال في ملاحظة تغير الشكل المستهدف (94% مقابل 86%)، ولكن الأطفال كانوا أفضل من البالغين في ملاحظة متى تغير الشكل غير المستهدف (77% مقابل 63%).

وفي الدراسة الثانية، عرض على الأطفال والبالغين رسومات خاصة بكائنات خيالية بسمات متعددة. وطلب من المشاركين التركيز على سمة واحدة، مثل ضوء الذيل.

وتبين أن البالغين أكثر دقة من الأطفال في الإشارة إلى السمة المستهدفة، في حين كان الأطفال أكثر دقة فيما يتعلق بالسمات الأخرى بنسبة 72% مقابل 59%. وأظهرت الدراستان أهمية خلق بيئة تعلم داعمة داخل الفصول.

التعليقات