الأطفال في عمر الرابعة يعانون من نوبات الذعر في بريطانيا

 

صرح اتحاد المعلمين في إنجلترا أن الأطفال في عمر الرابعة يعانون من مشكلات نفسية مثل نوبات الذعر والقلق والاكتئاب، وفقا لما نشره موقع الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وذكر جميع المشاركين (2000)  تقريبا في المسح، الذي أجرته الرابطة الوطنية لاتحاد المدرسات، أنهم تعاملوا مع تلاميذ مصابين بأمراض نفسية.

وأشار أعضاء الاتحاد إلى أن المدارس تكافح من أجل الحصول على الدعم الكافي للتعامل مع هذه المشكلة. وصرحت وزارة التربية والتعليم إنها كانت تستثمر 1.4 مليار جنيه إسترليني للتأكد من أن جميع الأطفال يحصلون على المساعدة التي يحتاجون إليها.

وتلقي الرابطة الضوء على المشكلة في مؤتمرها السنوي في مانشستر هذا الأسبوع وستحذر أيضا من المشكلات المتعلقة بتمويل المدارس.

ووجد المسح أن 98% من المدرسين ذكروا أنهم تعاملوا مع تلاميذ يعانون من مشكلات نفسية، كما أنه كان معظم هؤلاء التلاميذ من المراهقين، وذكر أكثر من نصف المدرسين أنهم رأوا مشكلات لدى من يبلغون 14 إلى 16 عام.

وذكر 18%، من المدرسين الذين شاركوا في الدراسة، أن الأطفال في عمر الرابعة إلى السابعة أظهروا مشكلات نفسية في حين أن 35% رأوا مشكلات لدى الأطفال في عمر السابعة إلى الحادية عشر.

وأشار 9 من 10 مدرسين إلى أنهم تعاملوا مع طفل في أي عمر يعاني من القلق ونوبات الذعر، في حين أن 79% منهم يعرفون تلميذا يعاني من الاكتئاب و%64 يعرفون تلميذا تسبب في إيذاء نفسه.

وكشف المسح أن حوالي 49% من المدرسيت يعرفون الأطفال الذين يعانون من اضطرابات الأكل و47% يعرفون طفلا يعاني من اضطراب الوسواس القهري.

وتبين أن التوتر الناتج من الامتحانات والمشكلات الأسرية مثل الأمراض أو الانفصال أو وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر في الصحة النفسية. 

التعليقات