باحثون: الملابس الحريرية لا تفيد الأطفال الذين يعانون من الإكزيما

 

 

 

كشف باحثون في جامعتي داندي الاسكتلندية ونوتنجهام الإنجليزية أنه لا توجد أية فائدة إضافية من ارتداء الأطفال الذين يعانون من الإكزيما المعتدلة إلى الشديدة للملابس المصنوعة من الحرير.

ووجدت التجربة أن ارتداء ملابس معينة مصنوعة من الحرير لم يقلل من حدة الإكزيما لدى الأطفال المشاركين في التجربة، وفقا لما نشره موقع إيفينينج تليجراف" البريطاني.

وأظهرت الدراسة أيضا أن الملابس المصنوعة من الحرير لم تقلل من كمية الكريمات والمراهم التي يستخدمها هؤلاء الأطفال بالإضافة إلى أنها لم تقلل من عدد الالتهابات الجلدية التي عانوا منها.

يذكر أن الإكزيما يؤثر بشكل كبير في جودة حياة الأطفال وأسرهم، وتحديدا عندما تؤثر في النوم. وبعض الملابس يمكن أن تتسبب في حدوث تهيج الجلد مما يجعل الإكزيما أسوأ، في حين أنه يعتقد أن الحرير وأنواع أخرى تعمل على تهدئة الجلد.

  

التعليقات