أزمة "إلكترونية" بين مصريين وسودانيين بسبب أحمد عز و"أبو عمر المصري"

 
 
 
أطلق مغردون سودانيون هاشتاج #مصر_تحارب_السودان_في_رمضان للتعبير عن استيائهم من مسلسل "أبو عمر المصري" الذي يعرض على عدد من القنوات الفضائية المصرية.
 
جاء هذا بعدما أعلنت الخارجية السودانية استدعاء السفير المصري في الخرطوم وسلمته مذكرة احتجاج على المسلسل.
 
وقالت الخارجية السودانية في بيان لها إن " منتجي المسلسل سعوا لإيهام المتابعين بأن مناطق في السودان كانت مسرحا لبعض أحداث المسلسل، واستخدموا لوحات السيارات السودانية التي تعد رمزا سياديا لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول على موافقة من السلطات في الخرطوم".
 
واعتبرت الوزارة المسلسل "محاولة عبثية لضرب الثقة وقطع الروابط بين الشعب المصري والسوداني".
 
و في ردها على بيان وزارة الخارجية السودانية، قالت شبكة قنوات "ON" إن المسلسل مستمد من وحي خيال المؤلف، ولم يتضمن تلميحات لدولة السودان، أو حكومتها، أو شعبها".
 
وهاجم مغردون المسلسل كونه يعرض بعض المشاهد رأى فيها السودانيون "مغالطات وتجنيات على السودان بتصويره على أنه بلد يحتضن الإرهابيين والمهربين." وطالب البعض بوقف بث المسلسل.
 
 
التعليقات