نجمة الدراما الأردنية عبير عيسى: القاهرة "هوليود العرب".. وثورات الربيع العربى تحتاج إلى توثيق درامى

أكدت نجمة الدراما الأردنية الفنانة عبير عيسى أن القاهرة هي "هوليود العرب" وتوافد النجوم عليها أمر طبيعي لأنها قبلة الفن على مدار التاريخ مشيرة إلى أن الفن من الممكن أن يورث للأبناء بشرط توافر الموهبة

وقالت عبير عيسى في حوار خاص أن الدراما الهندية والتركية تسحب البساط من الفن العربي المأزوم لأن الدبلجة باللهجة العامية ساعدت في انتشارها، وأعربت عن أمنيتها بالمشاركة في عمل مصري خالص بشرط أن يتناسب مع مسيرتها الفنية وسنها ووجود نص جيد ومخرج متميز، مشيرة إلى أنه رفضت في البداية دخول ابنتها مجال الفن خوفا عليها لكنها تقوم الأن بالتمثيل معها وعليها تحمل نتيجة اختيارها.

وأضافت أن الوضع الاقتصادي والتطور التكنولوجي وانتشار القنوات الفضائية وتنوع المعروض سبب ضعف الإقبال على المسرح مؤكدة أن الأعمال التاريخية من أهم الأعمال الدرامية ولكنها مكلفة جدا في الإنتاج ويجب التركيز عليها للتعرف على تاريخنا.. وفيما يلي نص الحوار:

 

•بداية .. نريد أن نعرف عدد الأعمال الفنية التي قمتي بتقديمها خلال مسيرتك الفنية الحافلة والممتدة منذ عام 1977؟

** تقريبا قدمت 150 مسلسل و13 مسرحية بجانب أعمال الدبلاج والكرتون والأعمال الإذاعية.

 

• رفضتي منذ البداية دخول ابنتك مجال الفن هل الفن لأن من وجهة نظرك لا يوريث أم لأسباب أخرى؟

** إطلاقا الفن من الممكن أن يورث بشرط توافر الموهبة في الأبناء .. في البداية رفضت دخولي ابنتي الوحيدة مجال الفن حتى لا ترى المتاعب التي تعرضت لها أي أن رفضي كان خوفا عليها لكنها الآن بدأت دخول المجال وتقوم بالتمثيل معي وهذا اختيارها وعليها أن تتحمل نتيجة هذا الاختيار.

 

• في رأيك لماذا تتفوق الدراما الهندية والتركية في تحقيق أعلى نسبة مشاهدة داخل البلدان العربية؟

** الدراما التركية والهندية تتفوق على العربية لأن الناس بالتأكيد ترى فيها شئ مميز ومختلف وأنا طالبت أكثر من مرة بضرورة تشكيل لجنة لدراسة هذه الظاهرة والتعرف على أسبابها لأن الجمهور لا يمكن أن يتفق رأيه على شيء خطأ وبالتالي علينا دراسة الأمر بعناية لأن هذه الأعمال تسحب نسبة كبيرة من مشاهدينا إليها.

 

• هل تنفيذ أعمال الدوبلاج لهذه الدراما ساعد على انتشارها؟

** نعم الدبلجة باللهجة العامية ساعدت في انتشارها ولكن قد يكون انتشار هذه الأعمال بسبب أنها تحمل وجهة نظر مختلفة في بيئة مختلفة.

 

• هل تعيش الدراما العربية أزمة في الوقت الراهن؟

** الدراما العربية تعيش في أزمة لأنها جزء من الواقع العربي المأزوم منذ سنوات وبالتالي يجب تقديم الأعمال التي تشرح وتوثق هذه الأزمة.

 

• لماذا تراجع المسرح العربي وقلت الأعمال المعروضة خلال السنوات الأخيرة وهل تقدم السن بكبار نجوم المسرح العربي له دور في ذلك؟

** الفن أجيال ودماء يجب أن تتجدد من خلال دعم الرواد الأوائل من ممثلين ومخرجين وكتاب لأنهم حلقة مهمة جدا من حلقات تطور الفن كما أن الدراما التليفزيونية أخذت الناس من المسرح بجانب الوضع الاقتصادي أثر على الناس وجلعهم أسرى البيوت يضاف إلى كل ذلك التطور التكنولوجي وانتشار القنوات الفضائية وتنوع المعروض عليها كل هذه أسباب أدت إلى ضعف الإقبال على المسرح.

 

• ما رأيك في جيل الشباب الصاعد في عالم التمثيل بالبلدان العربية؟

** أنا مع الجيل الصاعد في التمثيل بالبلدان العربية ويجب الوقوف خلف الأجيال الصاعدة من الممثلين والمؤلفين والمخرجين الشبان ومع مرور الوقت سيتم فرز الغث من الثمين لأن الجمهور العربي رغم كل شيء ذواق للفن.

 

• خضتى تجربة الإخراج منذ فترة.. هل لديك الرغبة في تكرار التجربة من الجديد؟

** تجربتي في الإخراج كانت جيدة وأنا نفسى مولعة بالإخراج وسوف أكرر التجربة مرات أخرى وسيكون لى أعمال جديدة.

 

• هل تفتقد الدراما العربية للكتاب المبدعين حاليا أم أن الموجود يكفى؟ 

** الدراما العربية لا تفتقد للكتاب المبدعين وهناك كتاب رائعين يملكون رؤية جيدة ولكنهم يحتاجون لمن يبحث عنهم خصوصا من جانب المنتجين الذين يكتفون بمن سبق لهم التعامل معهم فالكتاب الجيدين موجودين في كل البلدان العربية ولكنهم يحتاجون من يبحث عنهم ويصل إليهم ويقدمهم للناس ويضعهم على أول الطريق وهم سيواصلون السير فيه بدرجة ممتازة.

 

  • ما هي أسباب قلة الأعمال الدرامية التاريخية هل تكاليف الإنتاج أم عدم وجود نصوص مكتوبة بشكل جديد أم مخاوف المنتجين من عدم الإقبال على مشاهدتها

** الأعمال التاريخية من أهم الأعمال الدرامية ولكنها مكلفة جدا في الإنتاج كما أن اللغة العربية الفصحى تنقرض في الأعمال الدرامية والكل يستسهل من خلال اللغة العامية .. وأنا أؤيد بشدة التركيز على الأعمال التاريخية حتى نعرف تاريخنا جيدا ونبتعد قليلا عن الأعمال الهندية والتركية المدبلجة، وبالفعل هناك بعض المنتجين يخشون من تقديم الأعمال التاريخية خوفا من عدم الإقبال عليها وتحقيق خسائر مالية ولكن العمل حينما يقدم في قالب جيد يفرض نفسه على الجميع ويحظى بنسبة مشاهدة عالية.

 

• كيف ترين الدراما المصرية في الوقت الحالي؟

** أنا من أشد المعجبين والمتابعين للدراما المصرية ولكنى في نفس الوقت ضد التكرار في الأفكار والأعمال والنجوم ومع طرح مواضيع أخرى ويجب أن نراعى أن الأعمال ليس المطلوب منها أن تقدم الواقع بكل تفاصيله ولكن يجب تقديمه من خلال الإسقاط مع مراعاة قيم وأصول وتقاليد المجتمع لأن الحياة ليست كلها شرب ورقص ونوادي ليلية ومخدرات وجنس إلا إذا كان العمل يتطلب هذه الأمر بجانب مراعاة قيم المجتمع في ملابس الممثلات ومن وجهة نظري أرى أنه يجب القفز على كل هذه الأمور وتقديم ما يجب أن يكون عليه المجتمع من خلال أفكار جديدة وأنا دائما من أنصار الدراما التي تحترم قيم المجتمع وتراعى الأخلاق العامة للمشاهدين لأنها تدخل كل البيوت.

 

  • ما رأيك في توافد الكثير من النجوم العرب على القاهرة للمشاركة في الأعمال الدرامية المصرية؟

** القاهرة هي هوليود العرب وتوافد النجوم العرب عليها أمر طبيعي لأن الجميع تربى على الفن المصري وأنا أرى أن هذا الأمر ظاهرة صحية للغاية لأن القاهرة تتوافر فيها كل عناصر النجاح للممثلين أو للمطربين من كتاب ومخرجين ومنتجين ووسائل إعلام تحظى بالانتشار الواسع وإمكانيات جبارة تساعد على النجاح.

 

  • قدمتي الكثير من أعمال الرسوم المتحركة والكرتون للأطفال.. هل مازال الأطفال العرب في حاجة إلى مثل هذه الأعمال مع انتشار التكنولوجيا والإنترنت؟

** نحن مقصرين كتليفزيون وسينما في أعمال الأطفال حتى كل أعمال الكارتون الأن معظمهم حروب وأسلحة وتوقفنا عن تقديم الأعمال التي تنمى ذكاء الأطفال وتساعد في بناء شخصية الطفل وعلينا الاهتمام بهذا الأمر لأننا نراهن على أن هؤلاء الأطفال هم مستقبل الأمة العربية كلها لذلك يجب الاعتناء بهم وحمايتهم من المخاطر الرهيبة التي تهدد وجودهم من خلال أفكار جديدة.

 

بعد ما تعرضت له العديد من البلدان العربية من تغييرات بعد ثورات الربيع العربي .. هل يمكن أن تساهم الدراما في تقديم رصد وثائقي لما حدث خلال تلك السنوات العجاف؟

** المفروض أن يكون للدراما رأى في ثورات الربيع العربي لأن هناك أراء متناقضة هناك من يقف معها وهناك من يقف ضدها وهذا خلف حالة من العنف والتنافر والكراهية داخل المجتمعات العربية بل حتى داخل الأسرة الواحدة ولكن الوقت يحتاج للمزيد من الوقت للدراسة ورغم انى كنت مع الربيع العربي ولكن في البدايات وليس بعد أن وثبت بعض القوى على أحلام الشعوب وحولتها إلى مساراتها ومصالها الشخصية لتحقيق أهداف معينة.

 

الفن مرآة المجتمع.. برأيك هل تساهم الدراما في نقل صورة حقيقة عن المجتمعات العربية؟

** أنا مع مناقشة الظواهر السلبية التي تهدد المجتمعات العربية من خلال الأعمال الدرامية ولكن مع التركيز على ضرورة تقديم الحلول للخروج من المأزق وليس تكريسه فالدراما هي مرآة المجتمع وعليها التوسع في مناقشة هذه السلبيات من أجل الإصلاح والسعي للوصل إلى مجتمع أفضل وليس هدم المجتمع وتدميره.

 

• هل يمكن أن يساعد الإنتاج المشترك بين أكثر من دولة عربية مع وجود ممثلين من أكثر من دولة في الانتشار الجيد للأعمال الدرامية؟

**المشاركة العربية إذا كانت في مكانها الصحيح وليس لتعبئة الفراغ فهذا أمر أجيد لأنها ستجعل المشاهد يستمتع وسيقبل الجمهور عليها من مختلف الدول لمشاهدة نجومه المفضلين ويشعر انه مشارك في العمل.

 

• متى نرى عبير عيسى في عمل درامي مصري خالص؟

** أتمنى المشاركة في عمل دارمي مصر يكون مناسب لسنى ومسيرتي الفنية من خلال نص جيد ومخرج جيد وأنا فعليا أسعى لهذا الأمر وأتمنى حدوثه.

 

• شاركتي في أعمال متعددة من بعض عمالقة الدراما المصرية .. كيف استفدت من هذه التجارب وهل أثرت على مسيرتك الفنية؟

** نعم استفدت كثيرا من العمل مع عمالقة الفن المصري لأنني أخذت من خبراتهم واطلعت على كيفية تعاملهم من كل المحيطين بهم ووجهة نظرهم في المواقف التي تحدث أثناء التصوير فعندما شاركت مع سيدة المسرح العربي سميحة أيوب والفنان القدير عزت العلايلى والراحل صلاح قبيل استفدت كثيرا وأفدوني أكثر

 

أخيرا... ما الشيء الذي ترى عبير عيسى أن الدراما العربية مقصرة في تقديمه للمشاهد العربي حتى الآن؟

** الوعي وطرح المواضيع الجادة التي يستفيد منها أبناء الشعوب العربية هي الأمور التي أرى أن بعض الأعمال الدرامية مقصرة فيها تجاه المشاهد العربي وأنا أرى أن هناك أجندات معينة لتسفيه وتسطيح الأفكار العربية من أجل تدمير الأجيال الصاعدة من الشباب والصبايا العرب. 

 

 

 

التعليقات