أنجيلينا جولي: سفري حول العالم لصالح الأمم المتحدة فتح عيني على الصراعات

قالت الممثلة الحاصلة على جائزة أوسكار أنجيلينا جولي إنها لم تكن تنوي الدخول إلى عالم الإخراج أبدا لكن سفرها حول العالم لصالح الأمم المتحدة فتح عيناها على الصراعات التي ألهمتها بالعديد من أفلامها الأخيرة.

وأشارت جولي للجمهور في مهرجان تورونتو السينمائي الذي يعرض فيه فيلمها عن الإبادة الجماعية في كمبوديا والذي يحمل اسم (First they killed my father) وفيلمها عن أفغانستان (The Breadwinner) "لم أكن أفكر مطلقا في صناعة أو إخراج فيلم"، نقلا عن موقع "سكاي نيوز" العربية.

وقالت أنجيلينا إن أول فيلم كبير لها كمخرجة والذي تناول دراما الحرب البوسنية في 2011 وحمل عنوان (In the land of blood and honey) كان نتاج عملها الإنساني كمبعوثة خاصة لوكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وفيلم الرسوم المتحركة (The Breadwinner) الذي أنتجته عن فتاة أفغانية صغيرة تحلق شعر رأسها وتتظاهر بأنها ولد من أجل إطعام أسرتها.

وأضافت "الأشخاص الذين قابلتهم على مدار السنين هم أبطالي الحقيقيين. الشيء اللطيف في كونك مخرجا هو أنك تجعل من الآخرين أبطالا."

التعليقات