للنساء نصيب كبير في جوائز مهرجان فينسيا الدولي.. وشارلوت رامبلينج تحصد لقب أفضل ممثلة

 

اقيم مساء أمس السبت، حفل توزيع جوائز الدورة الرابعة والسبعين من مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، وكان للمخرجات والممثلات النجمات حضورا بارزا فيه، توج بحصولهن على العديد من الجوائز، ونبرز أهم الجوائز والفائزين بها.

نالت المخرجة سوزانا نيتشاريللي، جائزة مسابقة Orizzonti لأفضل فيلم وذلك عن فيلمها Nico, 1988""، وهو فيلم سيرة ذاتية عن إحدى نجمات فريق "فالفيت" وهي فرقة روك أمريكية نشأت بين 1964 إلى 1996 في مدينة نيويورك وتأسست من قبل لو ريد وجون كيل، وتتكون أيضا من ستيرلينج موريسون وأنجوس مكلايس وماورين تاكر ودوج يال ووالتر باورس وويلي ألكسندر.

ونذكر أن سوزانا، ولدت عام 1975 في روما، لاتسيو، إيطاليا. وهي مخرجة وكاتبة أفلام شهيرة، ومن أبرز أفلامها التي أخرجتها "إيسكا فيفا 2012، ولا سكوبيرتا 2012.

بينما حصلت الممثلة شارلوت رامبلينج على جائزة أفضل ممثلة عن فيلم Hannah، والذي تدور أحداثه حول سيدة توصف المعاناة التي تعرضت لها بعد اعتقال زوجها.

ومن المعروف عن شارلوت قيامها بأدوار جريئة وذات مغزى، قدمت العديد من الأعمال، منها " آنا ويليس، اليزابيث هنتر، السيدة سبنسر".

 بينما نالت المخرجة سيلين ديفوكس جائزة مسابقة Orizzonti لأفضل فيلم قصير عن فيلمها "Gros Chagrin"، وتعد ديفوكس واحدة من أشهر المخرجات حيث قدمت للسينما العالمية أفلاما عديدة منها " Sunday Lunch، Life and Death of the Illustrious Rasputin، Gros Chagrin"، ورشحت أفلامها للحصول على العديد من الجوائز وهي ""Short Film Palme d'r، Nomination for the" European Film Awards".

 وفازت الممثلة لينا خضيرى بجائزة مسابقة Orizzonti لأفضل ممثلة وذلك عن دورها بفيلم Les Bienheureux.

كما فاز علي رضا خاتمي بجائزة مسابقة Orizzonti لأفضل سيناريو، وذلك عن فيلم Los Versos Del Olvido وفاز المخرج فاهيد جليلفاند بجائزة مسابقة Orizzonti لأفضل مخرج، عن فيلمه No Date, No Signature، وفاز المخرج جييرمو ديل تورو بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم عن "The Shape of Water"، وفاز المخرج صاموئيل معاذ بجائزة لجنة التحكيم الكبرى الأسد الفضي، عن فيلمه Foxtrot، وفاز بجائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج زافير ليجراند عن فيلمه Jusqu'à la Garde.

التعليقات