"أيام سينمائية" في رام الله.. مخرجة فيلم "واجب" الفلسطينية آن ماري: ترشيحه للأوسكار إنجاز

 

انطلقت في مدينة رام الله بالضفة الغربية مهرجان (أيام سينمائية) في دورته الرابعة مساء يوم الثلاثاء في قصر رام الله الثقافي بمشاركة 60 فيلما عربيا وأجنبيا.

وشهد اليوم الأول من (أيام سينمائية) الذي تنظمه مؤسسة فيلم لاب-فلسطين غير الربحية بدعم من عدد من المؤسسات المحلية والأجنبية عرض فيلم (واجب) للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر.

يتحدث الفيلم الذي تم ترشيحه رسميا لتمثيل فلسطين بفئة أفضل فيلم بلغة أجنبية في جوائز أوسكار هذا العام عن الحياة في مدينة الناصرة.

وعرضت المخرجة صورة الحياة في هذه المدينة من خلال ثلاثة ممثلين رئيسيين وهم محمد بكري ونجله صالح وماريا زريق.

تدور أحداث الفيلم على مدى ساعة ونصف الساعة في مدينة الناصرة تطرح فيها المخرجة العديد من القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يعيشها الفلسطينيون داخل إسرائيل.

واختارت المخرجة أن تكون مناسبة حفل زفاف ينتقل فيها محمد بكري الذي يقوم بدور أبو شادي ونجله صالح بدور شادي من منزل إلى آخر لتوجيه دعوة للمشاركة في حفل زفاف ابنته أمل التي تقوم بدورها ماريا زريق في عرض هذه القضايا.

وقالت آن ماري لرويترز قبل عرض فيلمها "أنا كتير مبسوطة، أولا عرضنا الفيلم في الخارج في لندن وفي كوريا عم بنلف في آخر شهرين وهذه المرة الأولى التي يعرض فيها الفيلم هنا".

وأضافت "هنا جمهوري، وبتأمل يفهموا تفاصيل الفيلم أكثر من أي جمهور ثاني، وأنا متوترة بانتظار أسمع الناس.. كيف ردة فعلهم."

وترى آن ماري أن ترشيح فيلمها لجائزة أوسكار إنجاز.

وقالت "نحن في السنوات العشر الأخيرة صاروا يرشحوا أفلام من فلسطين للأوسكار.. عندنا مخرجين وعندنا أفلام وأشياء كثيرة بتصير في البلد ومن المهم أن نشارك بهذه الأفلام في مسابقة عالمية".

وأضافت "أعمل حاليا على فيلم جديد ولكن من المبكر الحديث عنه".

وقال القائمون على (أيام سينمائية) إن الهدف من هذه الفعالية "إعادة إحياء وتنشيط صناعة الأفلام في فلسطين، وستعرض الأفلام المشاركة في خمس مدن فلسطينية، هي القدس ورام الله وبيت لحم ونابلس وغزة".

وجاء في بيان صادر عن المنظمين "لأول مرة وضمن فعاليات أيام سينمائية ينظم هذا العام ملتقى صناع السينما والذي يهدف إلى توفير منصة تعارف وتشبيك لمحترفي عالم السينما المحليين والدوليين في فلسطين".

وينظم خلال (أيام سينمائية) مسابقة (طائر الشمس الفلسطيني) المخصصة لأفلام فلسطينية أو أفلام عن فلسطين.

وأوضح البيان أن 14 فيلما تتنافس في هذه المسابقة منها خمسة أفلام ضمن فئة الأفلام الوثائقية وتسعة ضمن فئة الأفلام القصيرة.

وشهد حفل الافتتاح تكريم عدد من المخرجين الفلسطينيين والعرب منهم المخرج الفلسطيني الراحل بشار إبراهيم والمخرج اللبناني الراحل جان شمعون مخرج فيلم (تل الزعتر).

تستمر فعاليات (أيام سينمائية) حتى الثالث والعشرين من أكتوبر.

وإلى جانب الأفلام الفلسطينية يتضمن المهرجان عرض أفلام من دول منها المكسيك والأردن وتونس وفرنسا والدنمرك وسوريا والعراق وبريطانيا والولايات المتحدة والسنغال. كما تشارك ألمانيا والسودان وبلجيكا والنمسا وبولندا وأرمينيا وهولندا والمجر والنرويج وروسيا والسويد وسويسرا في المهرجان.

التعليقات