الممثلة الكينية لوبيتا نيونغو غاضبة بسبب "تسريحة عنصرية"

نددت الممثلة لوبيتا نيونغو، الحائزة جائزة أوسكار، بإضافة النسخة البريطانية من مجلة "غراتسيا" تعديلات على صورتها، المنشورة على غلاف عددها الأخير لإزالة شعرها المجعد، وجعله يتناسب أكثر برأيها مع معايير الجمال "الأوروبية النزعة".

وأوضحت الممثلة الكينية، في رسالة عبر إنستجرام، أن ظهورها على غلاف مجلة يسعدها كثيرا لأنه يمثل "فرصة لنظهر للآخرين من أصحاب البشرة الداكنة والشعر المجعد، وخصوصا لأطفالنا أنهم جميلون كما هم"، حسبما نشر على موقع "سكاي نيوز" العربية.

وأضافت "لكني أصبت بخيبة أمل لأن النسخة البريطانية من مجلة غراتسيا دعتني للظهور عبر غلافها، ثم أضافت تعديلات على شعري من خلال تمليسه ليتناسب مع نظرتهم للشعر الجميل".

وعرضت لوبيتا في هذه الرسالة ثلاث صور تظهر إحداها غلاف المجلة، فيما تبيّن الاثنتان الأخريان تسريحة شعرها الأصلية من دون تعديل.

وأبدت عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" شعورها بـ"الخيبة" لتعديل صورتها على الغلاف، لتتناسب مع نظرة "أوروبية النزعة" للشعر الجميل.

وردت مجلة "غراتسيا" بنسختها البريطانية عبر رسالة على موقعها الإلكتروني تقدمت فيها بـ"اعتذار بدون تحفظ"، من الممثلة مع التأكيد أنها لم تطلب هذه التعديلات.

وأوضحت المجلة أنها "لم تتوجه البتة بطلب تحريري من المصور بتغيير تسريحة لوبيا نيونغو على غلاف عدد هذا الأسبوع، كما لم نعمد إلى تعديلها بأنفسنا"، مشيرة في الوقت عينه إلى أنه كان ينبغي عليها التحكم على نحو أفضل بالمسألة.

التعليقات