الفنان الأمريكي لوي سي.كيه يعترف بسوء السلوك الجنسي: أشعر بالندم على تصرفاتي

قال الفنان الكوميدي الأمريكي لوي سي كيه، أمس الجمعة، إن المزاعم التي ساقها ضده العديد من النساء بسوء السلوك الجنسي، حقيقية وأنه يأسف على تصرفاته.

وقال في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني إلى رويترز ووسائل إعلامية أخرى "هذه القصص حقيقية."

وسردت خمس نساء مزاعم بسوء السلوك الجنسي ضد الفنان الكوميدي، الحائز على جائزة إيمي، في تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، يوم الخميس الماضي، بما في ذلك ثلاث نساء قلن إنه مارس العادة السرية أمامهن.

ونشر سي.كيه بيانه بعد أن تم إلغاء طرح فيلمه القادم "آي لوف يو دادي" يوم الجمعة وألغت شركة نتفليكس مخططا خاصا مع الفنان الكوميدي بسبب هذه المزاعم.

وقال في بيانه "أشعر بالندم على تصرفاتي. وأحاول أن أتعلم منها وأهرب منها، والآن أدرك مدى تأثير تصرفاتي، وعلمت بالأمس مدى الشعور السيء الذي تركته لدى هؤلاء النساء اللواتي كن يعجبن بي."

وتجنب الفنان الكوميدي في وقت سابق التعليق على قصة نيويورك تايمز ولم يتسن لرويترز التأكد بشكل مستقل من أي من تلك الاتهامات.

التعليقات