هالة الزغندي: الرقابة رفضت فيلمي عن حصار غزة 3 مرات واتهموني بالعمالة لـ"حماس"

 
 
قالت الكاتبة والسيناريست هالة الزغندي، إنها تقدمت من قبل عام 2008 بفيلم عن حصار غزة إلا أن الرقابة رفضته 3 مرات بحجة أنها عميلة لحركة حماس، مؤكدة أن الفيلم ناقش مواضيع إنسانية بطريقة حيادية، ونوهت الزغندي بأن المسلسلات التي تناقش القضية الفلسطينية من السهل إنتاجها إذا تم تناولها بطريقة إنسانية، أما في السينما فالأمر صعب.
وأكدت في حوار ببرنامج "بصراحة" على "نجوم إف إم"، في حلقة أمس الأحد، مع الإعلامي يوسف الحسيني: "بكتب منذ الصف الثاني الابتدائي لأنني شاهدت فيلما للفنان أحمد مظهر وكان عايز يكتب سيناريو فيه، ومن هنا بدأ شغفي بالأمر، وبقيت أكتب قصص وسيناريوهات وأجمع أصدقائي ونمثل الفيلم، وكل صيف كان في مشروع وورشة شغالة".
وأشارت الزغندي إلى أنها مؤمنة بفكرة ورش الكتابة، قائلة: "الكتابة عن طريق الورش مؤمنة بيها، لأن ليها ميزة تانية غير إظهار عمل وهو أن أي كاتب في الدنيا لما ييجي يكتب لازم يحكي في الموضوع اللي هو عاوز يكتب فيه، وياخد رأيهم في الموضوع فتنتج أسئلة يتبعها إجابات تفتح مجالات أكثر عشان كده الورش اتعملت ليصبح الأمر أكثر احترافية".
كما تحدثت "الزغندي" عن القضية الفلسطينية في الدراما والسينما المصرية، مشددة على أن تناول الأمر حاليًا سيمر بالكثير من المحاذير، بالإضافة إلى رأي القائمين على الرقابة.
 
التعليقات