مطربة التسع لغات.. "داليدا" في ختام مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

 

تختتم إدارة مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة، الفعالية بعرض الفرنسى الإيطالى المشترك "داليدا"، ويتناول الفيلم قصة الحياة الحقيقية للمطربة المصرية العالمية الراحلة داليدا، والفيلم من تأليف وإخراج الفرنسية ليزا أزويلوس، وبطولة سفيفا ألفيتى التى تقدم شخصية داليدا، وتبلغ ميزانية الإنتاج نحو 15 مليون دولار.

ولدت داليدا في 17 يناير 1933 في حى شبرا لأبوين من المهاجرين وتعود أصولهما إلى جزيرة كالابريا في جنوب إيطاليا. فازت بمسابقة ملكة جمال مصر سنة 1954 لتنطلق منها حياتها الفنية في فرنسا وغنت بتسع لغات: العربية والإيطالية والعبرية والفرنسية واليونانية واليابانية والإنجليزية والإسبانية والألمانية.

لدى داليدا أكثر من 500 أغنية بلغات متعددة الحاصلة على الألقاب والأوسمة الكثيرة وقد كرمها الجنرال الفرنسي ديجول  بسبب أدائها الرائع وصوتها المميز وبعد وفاتها كرمتها الحكومة الفرنسية بأن وضعت صورتها على طابع البريد. وأقيم لها تمثال بحجمها الطبيعي على قبرها. ما زال الكثيرون يرددون أغانيها الجميلة بشغف، تلك الأغاني التى  احتلت لوائح أفضل عشر أغنيات حول العالم من كندا إلى اليابان ومن مصر إلى الأرجنتين. وفي عام 1978 كانت داليدا من أوائل الذين صوروا أغانيهم بطريقة الفيديو كليب بفرنسا.

وفي سنة 1986 قدمت الفيلم المصري "اليوم السادس" من إخراج يوسف شاهين و يتناول الفيلم فترة انتشار وباء الكوليرا في عام 1947 في مدينة (القاهرة)، وبعض المدن المحيطة من خلال قصة صديقة داليدا التي يصاب حفيدها الوحيد بهذا المرض ، فتحاول إنقاذه بكل ما أوتيت من قوة ، خاصة بعد موت جميع أفراد أسرتها , وهذا الفيلم نجح كثيرا وقد قدمت فى مجال التمثيل 12 فيلمًا كما غنت أغنيتها الشهيرة "حلوة يا بلدى " تعبيرا عن حبها الشديد لمصر.

جاءت نهاية داليدا سنة 1987 حيث رحلت منتحرة بجرعة زائدة من الأقراص المهدئة، بعد أن تركت رسالة تحمل "سامحوني الحياة لم تعد تحتمل".

التعليقات