فيصل الأطرش في حوار خاص لـ"مصريات": كل ما قُدم عن فريد وأسمهان غير حقيقي بالمرة.. وأُشرف على أعمال فنية من واقع مذكراته

 

 

ابن شقيق فريد الأطرش: أسمهان عارضت "سايكس بيكو".. ثم يقولون إنها جاسوسة؟ أفتخر أنها جاسوسة لصالح وطنها

فيصل الأطرش: مقتل أسمهان كان عمل مخابراتي تماما ولم يكن مجرد حادث سيارة.. غرقت في ترعة عمقها متر نصف

 

يرى "فيصل الأطرش" ابن شقيق أساطير الغناء العربي أسمهان وفريد الأطرش أن أغلب الأعمال الفنية تهتم فقط بتناول قصص الحب وطريقة الحياة دون التركيز على المساهمات الفنية وكيف أثرت هذه الأعمال في الحياة بشكل عام.

ويتحدث "فيصل" في حواره لمصريات عن أسرار حياة فريد الأطرش وأسمهان، وكيف عارضت الأسرة الدرزية اتفاقة سايكس بيكو التي قسمت الدول العربية، وعن انضمامهم لما أسماه بـ"الثورة العربية الكبرى"، ورفض الإمارة التي أعطيت لهم حينها، وعن الدور العسكري الذي لعبته أسمهان. كما كشف حقيقة اتهامها بالجاسوسية.

في أثناء الحوار، صرح فيصل الأطرش، بأنه يقوم الآن بالإشراف على تحضير سلسلة من الأعمال الفنية والتي تشمل مسلسلا دراميا وفيلما وثائقيا وأيضا كتاب يحكي سيرة فريد الأطرش من واقع مذكراته وحول هذه الأعمال والسبب في انتاجها خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه مسلسل أسمهان.. وإلى نص الحوار:

ما الجديد الذي سوف يقدمه المسلسل عن حياة فريد الأطرش خاصة وأن مسلسل أسمهان تعرض لحياته؟

-         المسلسل يتضمن توضيح لحقائق لم تكن موجودة في مسلسل أسمهان والذي كان مليء بالأخطاء، بالإضافة إلى أن المسلسل يتضمن الحياة السياسية في المنطقة من خلال حياة فريد الأطرش حتى وفاته وهي فترة أحداث هامة منذ ميلاده سنة 1912 وحتى وفاته 1973. أغلب المسلسلات تهتم بالحياة الشخصية للفنان، كيف عاش وتزوج وأحب من،  وهذا ليس الهدف الحقيقي إنما ماذا قدم وكيف ساهم بفنه في الحياة بشكل عام، وكما قال فريد الأطرش نفسه أن أعمال الفنان هي من تتحدث عنه.

لماذا يكتنف شخصية أسمهان تحديدا الكثير من الغموض وعلى حسب كلامك الأكاذيب؟

-         السبب الأساسي هو الجهل، الجهل بالشخصية وعدم البحث عن الحقائق.

 لكن صناع المسلسل لجأوا للعديد من المصادر منها كتاب محمد التابعي عن أسمهان على سبيل المثال؟

-         أنا لا أستطيع أن أقيم محمد التابعي كصحفي، فهو من هو في مجال الصحافة وصاحب قلم بديع ولكن في موضوع أسمهان تحديدا أنا لا أعلم السبب الذي جعله يذكر عنها ماذكر وهو مليء بالأكاذيب. علاقة أسمهان بالتابعي بدأت في منزل عبد الوهاب وانتهت بعد ثلاث سنوات، وبعدها كانت قد عادت للأمير حسن الأطرش وانتقلت للحياة في دمشق ثم انتقلت للحياة في القدس ثم تزوجت من أحمد بدرخان، فكيف في ثلاث سنوات فقط أعقبهم زيجتين وتغيير لمكان الإقامة أن يكون على علم كامل بكل تفاصيل حياتها، بالإضافة إلى أن قصة الحب بينهما ليست القصة العظيمة التي تجعله المؤرخ الوحيد في حياتها.

كما أنه كتب عن حياتها في روزا اليوسف وتم إيقاف الكتابات بعد تهديدات، بالإضافة إلى أن فؤاد وفريد الأطرش رفعا قضية على محمد التابعي وكسباها وتم منع تداول الكتاب من الأسواق، وقام فؤاد الأطرش وقتها بعمل سلسلة من المقالات سنة 1961 مع فليمون لبيب في مجلة المصور تفند كل هذة الأكاذيب..

أسمهان كانت شخصية قوية جدا فقد تزوجت المطرب فايد محمد فايد بعد نصيجة من يوسف وهبي لتحصل على الجنسية وتدخل مصر بعد خلافها مع الملكة نازلي، وتزوجت أحمد بدرخان لمدة خمسين يوما ومع ذلك ظل من أعز أصدقاء فريد، وكل ذلك يفند ادعاءات محمد التابعي.

ألا يبريء هذا صناع مسلسل أسمهان من تهمة إدعائهم الأكاذيب؟

-         أنا لا يوجد لدي أي خلاف مع صناع المسلسل على الإطلاق جاء لهم ورق مكتوب فقاموا بانتاجه.

عمل أسمهان بالسياسة أحاطها بالغموض أيضا..

-         عدم قراءتنا للتاريخ بشكل صحيح هو ما يصنع هذا اللبس. بعد معاهدة سايكس بيكو تم تقسيم العالم العربي وسوريا تم تقسيمها إلى أربعة أقسام منها إمارة جبل الدروز. نحن كعروبيين كان من الطبيعي أن نلبي دعوة الشريف حسين في الثورة العربية الكبرى ، وهذا ما حدث وقادت العائلة المعارك في الشمال تحت قيادة الأمير فيصل الذي أصبح ملك العراق. في هذا الإطار القومي العروبي كان من الطبيعي أن يرفضوا التقسيم ورفضوا الإمارة التي أعطيت لهم وكان دور أسمهان كأميرة للجبل والتي عادت للأمير حسن وقتها هو توزيع الأموال للقبائل وكانت تقوم بهذا بنفسها وهذا عمل عسكري حقيقي، ثم يقولون جاسوسة أنا أفتخر أنها جاسوسة لصالح وطنها.

مقتل أسمهان أيضا كان غامض جدا..

-         مقاطعا، مقتل أسمهان كان عمل مخابراتي تماما ولم يكن مجرد حادث سيارة، ولن أسرد ملابساته الآن دعينا نتعرف عليه في المسلسل. ولكن من المحاضر سائقها اختفى، والمحاضر أيضًا أثبت أن سكرتيرتها ماري قلادة مضروبة على رأسها، بالإضافة إلى أن المكان الذي غرقت فيه هو ترعة عمقها متر ونصف..

شخصية فريد تحديدا تم تقديمها ببراعة في المسلسل الذي تناول سيرة أسمهان، وربما استكفى المشاهد العادي من الشخصية، فما هو الجديد حول الشخصية؟

-         ماقدم عن فريد أو عن أسمهان أو حتى عن فؤاد ليس حقيقي بالمرة وهذا ليس له علاقة بجودة المسلسل من عدمها. أنا أرغب في تقديم الحقائق فقط، فمثلا شخصية فريد غصن لم تكن كما قدمت فهو من سن فريد اسمه الحقيقي نعمة شليلة مسيحي من لبنان أهله هاجروا إلى أمريكا الجنوبية ثم عادوا إلى مصر وعمره خمس سنوات وحينما كبر قليلا كان يسكن في نفس الشارع الذي يسكن فيه فريد، وكان يعملا في صالة بديعة وللعلم وكان "غصن" وقتها يعمل راقصا في الفرقة تعرف عليه فريد الأطرش من خلال الملحن إبراهيم حمودة. هما من نفس السن وشوام ويعملان في نفس المكان وأسسا مع الملحن جورج ميشيل فرقة تغني في الشارع اسمها الفرسان الثلاثة، فكيف يظهر في المسلسل على إنه كان على علاقة بأم فريد علياء المنذر؟

 

دائما ما يثار أن فؤاد الأطرش كان رافضا لأي عمل يتناول شخصية أسمهان حتى قيل أنه رفض أن تظهر ممثلة في مشهد؟

-         غير حقيقي بالمرة من يستطيع أن يخفي التاريخ أو يمنعه، وشخصية أسمهان سقطت في الملك العام فمن يستطيع أن يمنع أو يوافق.

هل أنت متخوف من المقارنة بين مسلسل أسمهان والمسلسل القادم خاصة أن المسلسل كان مصنوع بحرفية شديدة؟

-         غير متخوف بالمرة فنحن نقدم الحقيقة ببساطة، في مقولة لفريد الأطرش أن أصبع واحد من أصابع يده بكل عائلة الأطرش، نحن نقدم حقيقة مع شخصية عظيمة أيضا لها تأثير في الحياة الفنية في العالم العربي والإنسانية.

 

التعليقات