منتجة "بشتري راجل": كنا مدركين مدى استفزاز الحملة الدعائية.. وأفراد من فريق العمل شاركوا دون أجر

 

أقيم مساء أمس العرض الخاص بالصحفيين والنقاد لفيلم "بشتري راجل"  في سينما كريم بوسط البلد، والذي تدور أحداثه حول فتاة ترفض الزواج وامام إلحاح حلم الأمومة عليها تضطر لطلب زوج بالإيجار للتبرع بحيواناته المنوية، وتستمر المفارقات في إطار كوميدي رومانسي.

قدمت المنتجة دينا حرب في كلمتها الافتتاحية عرضاً لرحلة الفيلم منذ ظهور الفكرة وحتى خروج الفيلم لدور العرض، وقالت دينا إن فكرة الفيلم جاءت وليدة لإحدى ورش كتابة وتطوير السيناريو التي أقامتها شركتها، وأشرف عليها السيناريست "وائل حمدي"، وهو للكاتبة إيناس لطفي، وأوضحت أن الجدول الزمني للفيلم تم ضغطه في 5 أشهر بسبب ارتفاع سعر الدولار الذي واجههم في المراحل الأولى من إنتاج الفيلم.

 وذكرت دينا أن من أهم العوامل المساعدة للفيلم كانت تحمُس عدد من فريق العمل للفيلم بشكل كبير مما دفعهم للتنازل عن أجرهم كاملأ وعلى رأسهم الفنانة نيللي كريم والمخرج محمد علي، وأشارت لفيديو الحملة الدعائية الذي أثار اللغط على "فيس بوك"، وقالت إن فريق العمل كان مدرك لمدى استفزاز تلك الحملة للبعض ولكنهم كانوا بصدد استهداف جمهور السوشيال ميديا بالدرجة الأولى، وبالفعل حقق الفيديو رواجاً عالياً وصل لـ 30 مليون مشاهدة.

حضر العرض الخاص عدد من النقاد منهم كمال رمزي، ومحمود عبد الشكور، وماجدة خيرالله، ونادر عدلي وعدد من الصحفيين.

فيلم "بشتري راجل" بطولة نيللي كريم، ومحمد ممدوح، ولطفي لبيب، وليلي عز العرب، ومحمد حاتم، ومن تأليف إيناس لطفي و إخراج محمد علي، ومن المقرر عرضه اليوم الثلاثاء بالتزامن مع عيد الحب.

 

التعليقات