منافسة شرسة بين بيونسيه وآديل على جوائز "جرامي"

تشهد النسخة الـ59 من جوائز "جرامي"، الموسيقية منافسة، شرسة بين الأمريكية بيونسية، والبريطانية أديل، للنيل بفئات أغنية وأسطوانة وألبوم العام.

ورغم تربع 6 ألبومات للمطربة بيونسية، على عرش القوائم الموسيقية، إلا أنها تعتبر هذه الجائزة فرصة ثمينة لفك النحس الذي يلاحقها، حسب ما أورده موقع "سكاي نيوز"، يذكر أنه جرى ترشيح بيونسيه، صاحبة الـ35 عاما، أكثر من 60 مرة لجوائز جرامي، وفازت بـ20 جائزة لا تشمل فئة ألبوم العام.

وحصل ألبوم بيونسيه "ليمونيد" الذي يتميز بصبغتين شخصية وسياسية على 9 ترشيحات، الأمر الذي يعزز فرصها في الفوز بالجائزة، وتواجه منافسة شرسة من البريطانية أديل، 28 عاما، التي اكتسحت جوائز جرامي عام 2012 بفوزها بست جوائز عن ألبومها 21، وحصلت العام الجاري على 5 ترشيحات عن ألبوم 25 الذي يتضمن أغنية "هالو".

ويختار متخصصون، في عالم صناعة الموسيقى الفائزين في 80 فئة من فئات جوائز جرامي، وتظهر معطيات "باز أنجل ميوزيك"، فقد حقق ألبوم "ليمونيد"، مبيعات إجماليها 3.1 مليون عام 2016 في حين حقق ألبوم 25 مبيعات بلغت 3 ملايين، لكن ارتفاع المبيعات لا يعني دوما الفوز بالجائزة.

 

التعليقات