يسرا اللوزي تعتذر عن واقعة "العنصرية": أنا ضد التمييز وما حدث لم يكن المخطط له

 

اعتذرت الفنانة يسرا اللوزي اليوم الأربعاء عما اعتبره كثيرون عنصرية حينما ظهرت في عرض أزياء للمصمم هاني البحيري، وارتدت فستان زفاف وحمل جزء منه وهي ترتديه اثنين من أصحاب البشرة السمراء.

وقالت اللوزي في بيان نشرته عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إنها تعتذر عما اعتُبر أنه تصرف عنصري خلال عرض الأزياء.

واضافت: "وجب الاعتذار.. شاركت في العرض كضيفة شرف وما حدث لم يكن هو المخطط الأصلي، فقد تم هذا التغيير المفاجئ من قبل منظمي العرض مجرد ثوان من صعودي على خشبة المسرح، وكان علي أن أرفضه".

وتابعت أنه "للأسف" لعب الارتباك دورا مع التوتر بسبب ثقل الفستان وعدم تمكني من التحرك خطوة أثناء ارتدائه. واستكملت: "بالتالي لم  أتمكن من استيعاب هول الموقف ولذلك وجب علي توضيح موقفي ضد العنصرية والتمييز بكافة أنواعها. فأرجو قبول اعتذاري".

وظهرت يسرا اللوزي في عرض البحيري أول أمس وارتدت ما وصف أنه أغلى فستان زفاف مرصع بالجواهر، لكن مع ظهور الرجلين أصحاب البشرة السمراء يحملون أجزاء من الفستان خلال العرض، شبههما كثيرون عبر مواقع التواصل بالعبيد.

واتهموا الفنانة والقائمين على العرض بالعنصرية والتمييز ضد أصحاب البشرة السمراء. 

 

التعليقات