انطلاق مهرجان "رام الله للرقص المعاصر" بمشاركة 21 فرقة

 

انطلق مهرجان رام الله للرقص المعاصر في دورته الثانية عشرة، أمس الخميس، بمشاركة 21 فرقة من الأراضي الفلسطينية وخارجها.

 

وتشارك بالمهرجان فرق من بلاد مختلفة مثل المغرب وإيران والنرويج وألمانيا وهولندا وبريطانيا واليونان وإندونيسيا وإستونيا إضافة للفرق المحلية الفلسطينية.

 

وقدمت فرقة كاثرين يانج الأيرلندية عرض الافتتاح الذي جاء بعنوان "استقبال الغريب" وحيث استمر العرض الذي صممته كاثرين يانغ لمدة 35 دقيقة، وهو مأخوذ عن قصة حقيقية لشاب من غزة هاجر إلى أيرلندا وشارك فيه راقصون أيرلنديون وفلسطينيون.

 

ويلقى العرض الضوء على ثقافات الشعوب المختلفة وموسيقاهم ورقصهم وأغانيهم، لتستفيد المصممة من كل هذا وتقدم لوحات من الرقص الشعبي الفلسطيني والرقص الايرلندي والإفريقي والهندي، إضافة إلى الرقص المعاصر.

 

وقال مدير المهرجان خالد عليان "يحمل المهرجان هذا العام شعار (وتستمر قصتنا) حيث أنه يترافق مع ذكرى مرور مئة عام على وعد بلفور و70 عاما على قرار التقسيم و50 عاما على احتلال الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة و30 عاما على الانتفاضة الشعبية الأولى" وفقا لما نقلته وكالة رويترز

 

وتتوزع العروض على مدن رام الله والقدس وأريحا وحيفا والجولان ، ويقام المهرجان هذا العام تحت شعار "وتستمر قصتنا" حيث يطلق المهرجان مشروع "قاعدة المعلومات عن الرقص في فلسطين"

 

يذكر أن المهرجان سيستمر حتى الثلاثين من شهر أبريل الجارى، وسيقدم 27 عرضاً من خلال 21 فرقة، منها 9 فرق فلسطينية، و11 فرقة أجنبية، وفرقة واحدة عربية.

التعليقات