على كف عفريت.. قصة اغتصاب حقيقية تمثل السينما العربية بمهرجان "كان"

 

 

لم تحظ السينما العربية بنسبة مشاركة كبيرة في مهرجان "كان" السينمائي هذا العام، فلم يكن لها نصيبا سوى بفيلم تونسي وحيد ليكون هو ممثل السينما العربية في الدورة الجديدة من المهرجان، ومن الملاحظ في قصة الفيلم أن المرأة هي محور قصته، حيث يعرض قضية باتت من أهم قضايا الوطن العربي وهي اغتصاب النساء.

الفيلم جاء بعنوان "على كف عفريت" للمخرجة الشابة كوثر بن هنية، ويستعرض قصة اغتصاب حقيقة كانت قضية رأي عام في تونس، وقعت عقب أحداث الثورة التونسية عام 2011، وتدخلت منظمات حقوقية للدفاع عن الفتاة التي تعرضت لتلك الواقعة، والمطالبة بسن قوانين حازمة وفرض عقوبات تصل للاعدام على من يتعدى جسديا على النساء.

وتدور أحداث الفيلم في الليلة التي وقع فيها الحادث ويرصد معاناة الفتاة طيلة هذه الليلة في اللجوء إلى المستشفيات ومركاز الشرطة لمساعدتها ولكن نظرا للقوانين العقيمة تجد مشاكل وصعوبات في استرداد كرمتها.

الفيلم من بطولة الممثلة التونسية مريم الفرجاني، ويشاركها البطولة أنيسة داود وغانم الزرلي ونعمان حمدة والشاذلي العرفاوي ومحمد عكاري ومراد غرسلي. 

التعليقات