غربلة| سحر عبد القوي تكتب: الملكة إليزابيث الأولي....هل كانت حقا عذراء؟

 
 

من زمان يشغلني سؤال حول حياة الملكات السرية، احنا اتعودنا ان الملوك بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم كانت قصورهم تعج بالحريم والمحظيات وتعدد الزوجات...ولكن ماذا عن الملكات...هل كان لهن رجال من ذوي الحظوة؟

خلونا نستكشف حياة الملكة إليزابيث الأولي السرية اللى عُرفت على مدار التاريخ باسم الملكة العذراء... عن طريق المؤرخة الدكتورة أنّا وايتلوك

قاست الأميرة إليزابيث الصغيرة من تجبر أبوها الملك هنري التامن ....وشافت نفيه لأمها آن بولين ولها سنة 1536 ...ولما أبوها مات سنة 47 من نفس القرن راحت تعيش مع مرات ابوها كاترين بار وكان عندها 13 سنة.... 
بعد اربع شهور بالظبط اتجوزت مرات ابوها من رجل البلاط الشهير وقتها توماس سيمور.. وبقي الاخ دة جوز امها..
اول علاقة او يمكن تحرش او ابيوز او اغتصاب حصل لإليزابيث كان على ايد عمو دة جوز امها...ويقال ان تم إبعاد الأميرة اليزابيث الاولي عنه وهي حامل منه..!!!

وصل العرش لإليزابيث سنة 58 من نفس القرن وهي عمرها 25 سنة...كانت جميلة بعيون سودا وشعر احمر....

تفتكروا الملكة دي مااتقدملهاش عرسان مثلا؟ أبدا اتقدم لها الملك فيليب ملك اسبانيا...اللي حاربته وانتصرت عليه...واتقدملها اريك ملك السويد واتقدملها الارشيدوق فرديناد والارشيدوق تشارلز امراء استريا وقتها.

لما وصلت اليزابيث للحكم كانت بريطانيا بتتعرض لمؤامرات كتير لأنها خرجت عن المذهب الكاثوليكي وتحولت للبروتستانت...ولان ملوك سائر دول اوروبا زي فرنسا واسبانيا والسويد كانوا بيعتبروا دة نوع من الفجور وكانوا عاوزين ينقضوا على الملكة الشابة اللى افلتت من محاولة اغتيال بالطعن..!

كانت حيلة الملكة دي للدفاع عن نفسها باحاطة نفسها بالوصيفات اللي دورهم كان بيزيد شويتين تلاتة عن العناية بالملكة...كان لهم دور في امتاع السيدة الملكة العذراء والتجسس على مايجري في البلاط وكانوا محظياتها دول حائط الصد الأول....واللي كانت بتتجوز منهن بدون اذنها كانت بتدخل في حيطة سد...واللى كانت بتخلف منهن كانت بسيب العيل وترجع فورا مكانها...مقابل مرتب مجزي يعادل حاليا 5000 استرليني

وبس؟؟

لا طبعا...كان للملكة عشاق كانت ببتخذهم مستشارين زي الدوق روبرت دودلي امير مقاطعة ايسيكس اللي كسرت رقبة مراته وكريستوفار هانون وتوماس هايننج وآخرين.

اتقرب من الملكة بعدها الدوق فرانسوا دوق انجو الفرنسي واللي من شدة محبتها ليه اعلنت لبلاطها نيتها وعزمها على الجواز منه....وغيرت رأيها تاني يوم لانها خافت من تهديد فرنسا لبلادها وقررت تحكم عقلها علي مشاعرها وسكبت الدموع بعد ماصرفت فرنسوا من بلاطها..

كانت اليزابيث مدركة من أول وهلة انها تمتلك جسدين...جسدها الأنثوي وجسدها السياسي كأنثي وقررت انها متخليش مخاوفها من المحيط انذاك تحرمها من الاستمتاع بجسدها الانثوي... وعشان كدة كانت في وقتها زي نجمات هوليوود بتهتم بلبسها ومظهرها ومكياجها وحليها وعشاقها كمان...وجدير بالذكر ان حياتها العاطفية المزدحمة دي مخلتهاش تفقد السيطرة على مفاصل دولتها بل انها قدرت تخرس الالسنة عن حياتها الخاصة بانتصاراتها العسكرية...وبالحياة المستقرة اللي وفرتها لشعبها في وقت كانت فيه اوروبا تموج بالاضطرابات والاغتيالات...وكمان عصرها كان انطلاق للنهضة وللتمدد البريطاني الاستعماري والاستكشافات في اميركا والهند.

يقال ان اليزابيث انجبت كتير اطفال من عشاقها المتعددين وكانت في سنواتها الكبيرة بتسعد بتودد رجال بلاطها الشباب لها!

اليزابيث رفضت ووصت انها لما تموت يتم تحنيطها كما هو متبع وقتها علشان محدش يكشف على جسدها ويقدر يعرف هل هي عذراء...هل انجبت؟؟

 
*غربلة مبادرة هدفها التشجيع على الكتابة في نقد ما يعتبره العقل الجمعي العربي قواعد ثابتة بينما تجاوزها الواقع والزمن والتطور من وجهة نظر الكاتبة أو الكاتب.. 
شكرا لكل من ساهمن وساهموا معنا في الغربلة.. ويمكن للمهتمات والمهتمين من كل الدنيا المشاركة بكتاباتهم وإرسالها مصحوبة بصورة شخصية على بريد إلكتروني: [email protected] 
 

 

التعليقات