غربلة| سحر عبد القوي تكتب: طنط بطة

 

أمي وأبويا عاشوا في أرمنت 14 سنة... نصيبي منهم 7 سنوات.. في مستعمرة أرمنت ماما كانت لها صداقات كتير مع ستات الجيران... ومن ضمنهم طنط بطة... الله يرحمها

طنط بطة كانت ست بيت شاطرة ولهلوبة وأستاذة طبخ وخبز وكروشيه وتطريز... حاجة كدة فشر الستات السوريات اللي بيعايرونا بيهم أجلاف اليومين دول.. كانت قمحية بوش طفولي وملامح منمنمة ومسمسمة ...وجسم لاهو تخين ولا هو رفيع... ومعاهاش غير الإعدادية ويمكن مخدتهاش.

كانت متجوزة عمو سيد... زميل بابا وصاحبه... هو في الأصل ابن عمها... خدها ورباها علي إيده... عشرة العمر...

طنط بطة وعمو سيد مكنش عندهم أولاد... وطنط بطة حِفيت ورجليها اتشققت م اللف علي دكاترة أمراض النسا والمشايخ والأضرحة... وكان الكل عارف إن طنط بطة مابتخلفش... وكان عمو سيد يقبض الأرباح من هنا ويديها فلوس من هنا تروح لماهر مهران ولفتية السبع والجهابز بتوع النسا والولادة في مصر في ذلك الوقت... وتبلبع طنط بطة في الأدوية والمنشطات..

فجأة طنط بطة تعبت ... تعبت قوي... واكتشفت إن جالها الكبد.... راحت عند أكبر الدكاترة... الدكتور اللي كان بيعالج عبد الحليم حافظ.. كان الطب ماتقدمش كدة... والكل جرب فيها... وزي مابلبعت للخلفة بقت تبلبع للكبد..

ولفت الأيام وماما وبابا سابوا أرمنت وراحوا كوم أمبو... بس الصلة مع طنط بطة وباقي الشلة مااتقطعتش خالص... طنط بطة وصلت للمرحلة الاخيرة والدكتور قالها خلاص إنتي خفيتي، كلي كل حاجة مافيش ممنوعات... ماهو ماعادش في أي لازمة الممنوعات... وجات طنط بطة زارت طنط شادية وماما واتجمعوا الأصحاب.... وبعد أسبوع عرفنا ان طنط بطة بتحتضر... وماما راحت هي وصاحباتها قعدوا معاها لآخر لحظة.... ماتت طنط بطة

وبعد ما ماتت بعشرين يوم عمو سيد اتجوز... اتجوز ست معاها واد... وكانت متصاحبة علي طنط بطة... أصل عمو سيد خلاهم يبقوا أصحاب عشان تشوف العفش اللي هاتتجوز، عليه... عفش طنط بطة... كان مستعد قبل الهنا بسنة... وناس قالت إنه كان متجوزها في السر.

بس الأكيد إن عمو سيد هو اللي مكانش بيخلف... وكان مستغل سذاجة وثقة طنط بطة ومفهمها إن العيب منها... وكان بيأكد لها إنه عمل فحوص وصاغ سليم.... وكان محسسها إنه متكرم عليها بإنه مخليها علي ذمته... ويقولها منتي بنت عمي هارميكي يعني... وهي كانت ناقص تسجدله زي مابتسجد لربنا عشان أصله الطيب...

البوست دة للحالمات... لو ماتت هموت نفسي وراها... دة كلام فيس وكل واحد فيهم عنده استبن واتنين جوة... ناس زمان اللي كانوا بيموتوا علي بعض خلصوا... وخلصوا من زمان قوي.

مش موضة جديدة.... الوحيد اللي ممكن يموت نفسه عليكي لو موتي وحياته تقف بعد منك ... هو الكلب بتاعك.

 

** غربلة مبادرة هدفها التشجيع على الكتابة في نقد ما يعتبره العقل الجمعي العربي قواعد ثابتة بينما تجاوزها الواقع والزمن والتطور من وجهة نظر الكاتبة أو الكاتب..

شكرا لكل من ساهمن وساهموا معنا في الغربلة.. ويمكن للمهتمات والمهتمين من كل الدنيا المشاركة بكتاباتهم وإرسالها مصحوبة بصورة شخصية على بريد إلكتروني[email protected] 

التعليقات